التهاب الأذن الخارجية – الأعراض

التهاب الأذن الخارجية يمكن أن يسبب عددا من الأعراض المختلفة التي تؤثر على الأذن والمنطقة المحيطة بها.

يمكن أن تشمل الأعراض

التهاب الأذن الظاهرة يحدث أحيانا إذا بصيلات الشعر داخل الأذن يصبح مصابا بالبكتيريا ويتطور إلى بقعة (بثرة) أو يغلي.

الأعراض على المدى الطويل

إذا حدث ذلك، قد تكون قادرا على رؤية بثرة أو يغلي في المرآة. ومع ذلك، لا تحاول ضغط أي البثور أو يغلي في أذنك، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى انتشار العدوى في مكان آخر.

في بعض الحالات، يمكن أن تستمر أعراض التهاب الأذن الخارجية لعدة أشهر، أو في بعض الأحيان سنوات. ويعرف هذا باسم التهاب الأذن الوسطى المزمن.

أعراض التهاب الأذن الوسطى المزمن يمكن أن تشمل

يمكن أن يكون الأذن مزعجة، ولكن عادة ما يكون سببها عدوى ثانوية فقط، وغالبا ما تتحسن في غضون أيام قليلة دون علاج