التهاب النسيج الخلوي – العلاج

علاج التهاب الخلايا الخلوية يعتمد على ما تسبب العدوى، وشدة الأعراض الخاصة بك والحالة العامة لصحتك.

يمكنك عادة أن تعامل في المنزل مع المضادات الحيوية إذا كان لديك أعراض خفيفة.

قد يكون من الضروري علاج المستشفى إذا كان لديك أعراض مثل الحمى والغثيان والقيء مما يشير إلى انتشار العدوى من جلدك إلى مجرى الدم أو أجزاء أخرى من الجسم.

العلاج في المنزل

إذا كنت جيدا بما فيه الكفاية ليتم علاجها في المنزل، وسوف تعطى لك دورة من أقراص المضادات الحيوية.

مدة الدورة سوف تعتمد على الظروف الخاصة بك، بما في ذلك مدى السرعة التي تستجيب للعلاج وعما إذا كان لديك أي الشروط الأساسية مثل وذمة لمفية.

العلاج في المستشفى

المضادات الحيوية الأكثر شيوعا وصفا لالتهاب النسيج الخلوي هو فللوكساسيلين، الذي هو جزء من مجموعة البنسلين من المضادات الحيوية.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعا من فلوكساسيلين هي مشاكل في الجهاز الهضمي خفيفة، مثل المعدة بالضيق أو نوبات الإسهال.

إذا كنت لا تستطيع أن تأخذ فلوكساسيلين لأنك حساسية من البنسلين، المضادات الحيوية البديلة مثل الاريثروميسين أو كلاريثروميسين يمكن استخدامها.

إذا كان يشتبه في أن التهاب النسيج الخلوي كان سببه جرح يتعرض للمياه الملوثة، سوف تعطى مجموعة من اثنين من المضادات الحيوية المختلفة. هذا هو عادة دوكسي سيكلين أو سيبروفلوكساسين في تركيبة مع فلوكساسيلين أو الاريثروميسين.

عند البدء في تناول المضادات الحيوية، قد تلاحظ أن بشرتك تصبح حمراء. هذا عادة ما يكون رد فعل مؤقت فقط، وينبغي أن تبدأ احمرار تتلاشى في غضون 48 ساعة.

اتصل بطبيبك على الفور إذا زادت الأعراض سوءا بعد 48 ساعة من تناول المضادات الحيوية، أو قمت بتطوير أعراض إضافية، مثل ارتفاع درجة الحرارة أو التقيؤ.

هناك خطوات يمكنك اتخاذها في المنزل لتخفيف الأعراض وسرعة الانتعاش الخاص بك من التهاب النسيج الخلوي.

شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.

إذا كانت ساقك تتأثر بالتهاب النسيج الخلوي، اجعله يرتفع بينما تستريح، باستخدام الوسائد أو الكرسي. هذا يجب أن تجعلك تشعر بالراحة أكثر وتساعد على الحد من تورم. إذا أمكن، ينبغي رفع القدم أعلى من الورك. إذا تأثر ذراعك، حاول أن تبقي ذراعك السفلي مرفوعا فوق الكوع.

إذا كنت غير مريحة لرفع الطرف، في محاولة للاستلقاء قدر الإمكان. ومع ذلك، فمن المهم أن لا تزال تحرك بانتظام المفاصل، مثل المعصمين أو الكاحلين.

في محاولة لتجنب التخفيضات والمراعي من الأنشطة التي تزيد من المخاطر. على سبيل المثال، من خلال ارتداء الملابس التي تغطي ذراعيك أو ساقيك عند البستنة.

يمكنك أيضا اتخاذ خطوات للمساعدة في منع التهاب النسيج الخلوي من تكرار. فمثلا

قراءة المزيد من المعلومات حول منع التهاب النسيج الخلوي.

إذا كان التهاب النسيج الخلوي يسبب ألما أو ارتفاع في درجة الحرارة (حمى)، قد يساعد مسكن الألم غير المألوف مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.

إذا كنت بحاجة إلى دخول المستشفى لتلقي العلاج، سيتم إعطاء المضادات الحيوية مباشرة في الوريد الخاص بك عن طريق الحقن أو بالتنقيط (المعروف بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد).

مرة واحدة كنت قد تعافى من الأعراض الأولية التي يمكن أن يعامل عادة بالمضادات الحيوية في المنزل أو كمريض خارجي، بدلا من البقاء في المستشفى.

يعتمد نوع المضادات الحيوية المستخدمة على السبب المشتبه فيه للعدوى، على الرغم من أن نوع من المضادات الحيوية المعروفة باسم المضادات الحيوية واسعة الطيف غالبا ما تستخدم. هذا النوع من المضادات الحيوية يمكن أن تقتل مجموعة من سلالات مختلفة من البكتيريا.

15/08 /

المضادات الحيوية هي الأدوية المستخدمة لعلاج – وفي بعض الحالات منع – الالتهابات البكتيرية