الخوف من الأماكن المكشوفة – الأسباب

معظم حالات الخوف من الأماكن المكشوفة تتطور كمضاعفات اضطراب الهلع.

يمكن أن يكون الخوف من الأماكن المكشوفة في بعض الأحيان إذا كان الشخص لديه نوبة الذعر في حالة أو بيئة معينة.

يبدأون بالقلق كثيرا حول وجود هجوم آخر للذعر يشعرون بأن أعراض هلع الهجوم يعود عندما يكونون في وضع أو بيئة مماثلة.

اضطراب الهلع

وهذا يتسبب في تجنب هذا الوضع أو البيئة.

كما هو الحال مع العديد من الظروف الصحية العقلية، والسبب الدقيق للاضطراب الهلع غير مفهومة تماما.

العوامل البيولوجية

ومع ذلك، فإن معظم الخبراء يعتقدون قد يكون هناك مزيج من العوامل البيولوجية والنفسية المعنية.

هناك عدد من النظريات حول نوع العوامل البيولوجية التي قد تكون مع اضطرابات الهلع. وفيما يلي عرض موجز لها.

نظرية واحدة هي اضطراب الهلع يرتبط ارتباطا وثيقا مع الجسم الطبيعية “القتال أو رحلة” منعكس – طريقها لحمايتك من المواقف المجهدة وخطيرة.

القلق والخوف يسبب جسمك للافراج عن الهرمونات، مثل الأدرينالين، وزيادة التنفس ومعدل ضربات القلب. هذه هي الطريقة الطبيعية جسمك لإعداد نفسه لوضع خطير أو المجهدة.

في الناس الذين يعانون من اضطراب الهلع، ويعتقد أن المعركة أو منعكس الرحلة قد يؤدي بشكل خاطئ، مما أدى إلى هجوم الذعر.

نظرية أخرى هي عدم التوازن في مستويات الناقلات العصبية في الدماغ يمكن أن تؤثر على المزاج والسلوك. وهذا يمكن أن يؤدي إلى استجابة الضغط المتزايد في حالات معينة، مما أثار مشاعر الذعر.

تشير نظرية “شبكة الخوف” إلى أن أدمغة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الهلع قد تكون سلكية بشكل مختلف عن معظم الناس.

عوامل نفسية

قد يكون هناك خلل في أجزاء من الدماغ المعروف لتوليد كل من العاطفة من الخوف وما يمكن أن تجلب الخوف تأثير المادية المقابلة. قد تكون لديهم مشاعر قوية من الخوف التي تؤدي إلى هجوم الذعر.

الخوف من الأماكن المغلقة دون اضطراب الهلع

وقد وجدت روابط بين اضطرابات الهلع والوعي المكاني. الوعي المكاني هو القدرة على الحكم أين أنت فيما يتعلق الأشياء الأخرى والناس.

بعض الناس الذين يعانون من اضطراب الهلع لديهم نظام التوازن الضعيف والوعي بالفضاء. هذا يمكن أن يسبب لهم أن يشعروا بالغرق والإحباط في الأماكن المزدحمة، مما اثار هجوم الذعر.

العوامل النفسية التي تزيد من خطر تطوير الخوف من الأماكن المكشوفة تشمل

في بعض الأحيان، يمكن للشخص أن يتطور أعراض الخوف من الأماكن المكشوفة على الرغم من أنه ليس لديهم تاريخ من اضطراب الهلع أو نوبات الهلع؛ هذا النوع من الخوف من الأماكن يمكن أن يسببه عدد من المخاوف غير العقلانية المختلفة (الرهاب)، مثل الخوف من

قلق؟ بالدوار؟ سباق القلب؟ هل يمكن أن يكون لهجوم الذعر. الحصول على نصائح عملية حول كيفية التعامل