الكتف المجمدة – الأعراض

الألم والصلابة المستمرة في مفصل الكتف هما أهم أعراض الكتف المتجمد.

وهذا يجعل من المؤلم والصعب لتنفيذ مجموعة كاملة من حركات الكتف العادية. قد تجد صعوبة في أداء المهام اليومية، مثل

الأعراض تختلف من خفيفة، مع اختلاف بسيط في الأنشطة اليومية، إلى شديدة، حيث قد لا يكون من الممكن لتحريك كتفك على الإطلاق.

مراحل الكتف المجمدة

يجب أن ترى الطبيب إذا كنت تعتقد أن لديك الكتف المجمدة، أو إذا كان لديك آلام الكتف المستمر الذي يحد من حركتك.

أعراض الكتف المجمدة عادة ما تزداد سوءا تدريجيا، على مدى عدة أشهر أو سنوات.

هناك ثلاث مراحل منفصلة للحالة (انظر أدناه)، ولكن أحيانا هذه المراحل قد يكون من الصعب التمييز. قد تختلف الأعراض أيضا اختلافا كبيرا من شخص لآخر.

المرحلة الأولي

خلال المرحلة الأولى، غالبا ما يشار إليها باسم “التجميد” المرحلة، كتفك يبدأ في آلام وتصبح مؤلمة جدا عند الوصول للأشياء.

الألم غالبا ما يكون أسوأ في الليل وعندما تكذب على الجانب المصاب. هذه المرحلة يمكن أن تستمر في أي مكان من شهرين إلى تسعة أشهر.

المرحلة الثانية غالبا ما تعرف باسم “المجمدة” المرحلة. كتفك قد تصبح قاسية على نحو متزايد، ولكن الألم لا عادة ما تزداد سوءا، وربما تنخفض.

عضلات كتفك قد تبدأ في التخلص بعيدا قليلا لأنها لا تستخدم. هذه المرحلة عادة ما تستمر 4-12 شهرا.

المرحلة الثالثة هي مرحلة “الذوبان”. خلال هذه الفترة، سوف تستعيد تدريجيا بعض الحركة في كتفك. يبدأ الألم في التلاشي، على الرغم من أنه قد يعود في بعض الأحيان مع صلابة يخفف.

قد لا تستعيد حركة كاملة من كتفك، ولكن عليك أن تكون قادرا على تنفيذ العديد من المهام. المرحلة الثالثة يمكن أن تستمر من ستة أشهر إلى سنوات عديدة.

ما يجب القيام به حول أنواع مختلفة من الألم، بما في ذلك آلام المفاصل، وآلام الظهر والصداع النصفي، بالإضافة إلى كيفية إدارة الألم على المدى الطويل