شفط الدهون – الاسترداد

مدى سرعة التعافي من شفط الدهون يعتمد على نوع شفط الدهون لديك، وكم هي المساحة المعالجة، ونوع التخدير المستخدم.

يتم شفط الدهون أحيانا كإجراء يوم، مما يعني أنك لا تحتاج إلى البقاء في المستشفى بين عشية وضحاها. ومع ذلك، قد يوصى الإقامة بين عشية وضحاها إذا تم استخدام مخدر عام. بعد التخدير العام، لن تكون قادرا على قيادة نفسك المنزل وسوف تحتاج إلى صديق أو قريب معك لمدة 24 ساعة الأولى.

إذا كانت منطقة المعالجة صغيرة، يمكن استخدام مخدر موضعي – يجب أن يكون هذا الإجراء يوم. إذا تم التعامل مع الجزء السفلي من الجسم فقط، قد تكون قادرة على الحصول على مخدر فوق الجافية بدلا من ذلك. وعادة ما يستغرق بضع ساعات للتعافي من مخدر فوق الجافية، لذلك عليك أن تكون في كثير من الأحيان تكون قادرة على العودة إلى ديارهم في نفس اليوم.

بعد العملية

قد تضطر إلى اتخاذ المضادات الحيوية مباشرة بعد الإجراء للحد من خطر العدوى. معظم الناس أيضا تأخذ مسكنات خفيفة (المسكنات) لتخفيف الألم وتورم بعد ذلك. إذا كان لديك تاريخ من فقر الدم، قد تحتاج إلى تناول أقراص الحديد.

بعد هذا الإجراء، سوف تكون مزودة مع مشد دعم مرن أو الضمادات ضغط للمنطقة المعالجة. هذا يساعد على تقليل التورم والكدمات، وينبغي أن ترتديه باستمرار لعدة أسابيع بعد العملية. ويمكن أن تؤخذ قبالة أثناء تنظيف ودش. سوف الجراح الخاص بك المشورة حول متى تحتاج إلى ارتداء الحجاب ل.

كدمات وخدر

ستحصل أيضا على المشورة بشأن العناية لغرز الخاص بك. يجب أن تعطى لك موعد متابعة لإزالة غرزك، وعادة بعد حوالي أسبوع.

وسوف تكون هناك كدمات كبيرة للمنطقة المعالجة. سوف تكون الكدمات أسوأ عندما يتم معالجة مساحة أكبر. قد تستمر الكدمات العميقة والتورم لمدة تصل إلى ستة أشهر.

قد يكون هناك أيضا بعض الخدر في المنطقة، والتي ينبغي أن تذهب بعيدا في ستة إلى ثمانية أسابيع. يمكنك استخدام المسكنات مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لتخفيف أي آلام من كدمات أو تورم.

وعادة ما يستغرق حوالي أسبوعين لاستعادة كامل من شفط الدهون، ولكن يجب أن تكون قادرة على العودة إلى العمل في غضون بضعة أيام إذا تم معالجة منطقة صغيرة. إذا تمت معالجة منطقة واسعة، قد تحتاج إلى 10 أيام من العمل لاسترداد.

يجب عليك تجنب النشاط المضني لمدة تصل إلى أربعة أسابيع، على الرغم من أن المشي والحركة العامة لا ينبغي أن يكون مشكلة في معظم الحالات.

إذا لاحظت أي مشاكل أثناء الشفاء، مثل علامات الإصابة المحتملة – على سبيل المثال، زيادة تورم أو احمرار أو ألم – اتصل بطبيبك أو الجراح للحصول على المشورة.

نتائج الإجراء لا تكون ملحوظة دائما حتى ينخفض ​​التورم. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ستة أشهر لتسوية المنطقة تماما. خلال هذا الوقت قد تلاحظ بعض التغييرات والاختلافات الدقيقة إلى المنطقة.

العودة إلى وضعها الطبيعي

وعادة ما تكون النتائج النهائية لشفط الدهون طويلة الأمد إذا حافظت على وزن صحي.

النتائج

المشورة بشأن العودة إلى وضعها الطبيعي بعد الجراحة