طنين – التشخيص

يجب أن ترى الطبيب إذا كان لديك مشكلة في السمع، مثل السمع رنين أو الأصوات الصاخبة.

سيطلبون منك بعض الأسئلة حول الأعراض، مثل

قد يرغبون أيضا في معرفة ما إذا كنت تتناول أي دواء يمكن أن يسبب هذه الحالة، مثل الجرعات العالية من المضادات الحيوية أو الأسبرين.

رؤية أخصائي

سوف يدرسون خارج وداخل أذنك للتحقق من مشاكل واضحة قد تكون قادرة على علاجها، مثل شمع الأذن تراكم أو عدوى الأذن.

كما يمكنهم إجراء اختبار بسيط لسمعتك وترتيب اختبارات الدم للبحث عن ظروف ترتبط أحيانا بالطنين، مثل فقر الدم (انخفاض في خلايا الدم الحمراء) أو السكري أو مشكلة في الغدة الدرقية.

في بعض الحالات، قد یحیلك طبیبك إلی أخصائي السمع یسمی أخصائي السمع، الذي یمکنھ إجراء مجموعة من اختبارات السمع والتحدث إلیك حول العلاجات المتاحة.

بدلا من ذلك، قد يتم إحالتك إلى قسم الأذن والأنف والحنجرة في المستشفى.

في موعدك، سيقوم أخصائي الأنف والحنجرة بفحص أذنيك، ويسألك عن نوع وشدة الضوضاء التي يمكنك سماعها، وإجراء اختبارات لمحاولة تحديد ما يسببها.

في بعض الأحيان، قد يكون لديك التصوير المقطعي المحوسب (كت) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (مري) المسح الضوئي. هذه الفحوصات تسمح للمتخصص أن يدرس عن كثب داخل أذنك ودماغك.

ويمكن استخدام عدد من اختبارات السمع المختلفة للتحقق من مدى جودة أداء الأذنين