عدوى الكلى – الوقاية

أفضل طريقة لمنع التهاب الكلى هو الحفاظ على المثانة والإحليل خالية من البكتيريا.

توضح نصائح المساعدة الذاتية كيف يمكنك القيام بذلك.

شرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء، سوف يساعد على غسل البكتيريا من المثانة والمسالك البولية.

شرب الكثير من السوائل

شرب عصير التوت البري أو أخذ مقتطفات التوت البري قد يساعد أيضا في منع التهابات المسالك البولية (التهاب المسالك البولية). ومع ذلك، يجب تجنب عصير التوت البري أو مقتطفات إذا كنت تأخذ الوارفارين، وهو دواء يستخدم لمنع جلطات الدم. عصير التوت البري يمكن أن تجعل من آثار الوارفارين أكثر فعالية، لذلك هناك خطر النزيف المفرط.

للمساعدة في الحفاظ على المسالك البولية خالية من البكتيريا

نصائح المرحاض

الإمساك يمكن أن يزيد من فرصك في تطوير عدوى المسالك البولية (وتي)، وذلك في محاولة لعلاج أي الإمساك فورا.

وتشمل العلاجات الموصى بها للإمساك

راجع الطبيب إذا لم تتحسن الأعراض بعد 14 يوما (أو سبعة أيام للأطفال الذين يعانون من الإمساك).

اقرأ المزيد عن علاج الإمساك.

إذا كنت تحصل على الحصول على التهاب المسالك البولية (أكثر من ثلاثة في السنة تعتبر عالية)، وتجنب استخدام الواقي الذكري المغلفة بالحيوانات المنوية أو الحجاب الحاجز. وذلك لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تحفز إنتاج البكتيريا.

التمسك الواقي الذكري مشحم دون مبيد النطاف، لأن غير مشحم يمكن أن تهيج مجرى البول وجعلها أكثر عرضة للعدوى.

علاج الإمساك

كن حذرا مع وسائل منع الحمل

خمس نصائح بسيطة لنمط الحياة للحفاظ على صحة الكلى وعملها بشكل جيد

تناول الألياف، وشرب ما يكفي من السوائل وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تساعد على الحصول على الإمساك. معرفة كيف يمكنك مساعدة نفسك وعندما يجب أن نرى الطبيب