مشاكل القذف – التشخيص

إذا كان لديك مشكلة القذف، سوف تصبح عادة على بينة من ذلك من خلال السلوك الجنسي الخاص بك أو مناقشة مع شريك حياتك. الخطوة التالية هي زيارة الطبيب الذي سيناقش المشكلة معك وإما فحصك أو إحالتك إلى أخصائي.

اعتمادا على طبيعة مشكلتك، قد يتم طرح الأسئلة حول التاريخ الطبي لعائلتك وأي ظروف صحية أساسية قد تكون لديك، مثل

سوف يطلب منك أيضا عن صحتك الجنسية والعاطفية. في حين قد تجد أنه من المحرج أن نتحدث عن، والإجابة على الأسئلة حول نوع ونمط الأعراض الخاصة بك هو خطوة هامة نحو التأكد من أن تتلقى العلاج الأكثر فعالية.

العائلة والتاريخ الطبي

اقرأ المزيد عن الأعراض المرتبطة بمشاكل القذف.

سيحتاج طبيبك أو أخصائيك إلى معرفة ما إذا كنت قد أصيبت بجروح أو جراحة في منطقة الحوض، وما هي الأدوية التي تتناولها، وعن جوانب نمط حياتك، مثل مقدار الكحول الذي تشربه.

مزيد من الاختبار

ويمكن إجراء فحص المستقيم في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما للتحقق من وجود غدة البروستاتا الموسع. ويمكن أيضا قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

قد تؤخذ عينات الدم والبول للتحقق من مستويات هرمون والكوليسترول. قد يقوم طبيبك أو أخصائيك أيضا بإجراء فحص مرئي لمنطقة الحوض للتحقق من الإصابة أو الإصابة.

معرفة المزيد عن وجود الحياة الجنسية الوفاء كما كنت أكبر سنا، بما في ذلك المعلومات حول انقطاع الطمث ومشاكل الانتصاب